امن مدني رفض "ضريبة الخلافة" يطعن عنصراً بداعش قبل مقتله غرب مدينة الموصل

السومرية نيوز 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
.
الاثنين 6 فبراير 2017 12:22 مساءً عاجل نيوز/ مدينة نينوى
أفاد مصدر محلي في محافظة مدينة نينوى، الاثنين، بأن مدنياً طعن أحد عناصر "داعش" وسط سوق تلعفر غرب مدينة الموصل قبل مقتله بسب غضبه من إتاوة تسمى بـ"ضريبة الخلافة".
وقال المصدر في حديث لـ عاجل نيوز، إن "مدنياً رفض دفع ضريبة إضافية، هي بالواقع إتاوة فرضها تنظيم داعش على أصحاب المحال في سوق قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل تسمى ضريبة دعم الخلافة، ودخل في شجار قاد المواطن إلى طعن أحد مسلحي التنظيم بسكين حاد".


وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "عناصر داعش قتلوا المدني فورا بإطلاق النار عليه وسط امتعاض واستياء شعبي من جريمة التنظيم"، لافتا الى أن "داعش ضاعف الإتاوات المفروضة على أصحاب المحال في محاولة لتمويل التنظيم ودفع رواتب عناصره".
يذكر أن "داعش" تكبد خسائر مادية وبشرية كبيرة منذ انطلاق عمليات تحرير محافظة مدينة نينوى، في (17 تشرين الأول 2016)، وخسر الساحل الأيسر بالكامل، كما خسر العديد من حقول النفط التي استولى عليها، ودمرت مصارف مهمة تابعة له بغارات جوية، ما جعل التنظيم يضغط على الأهالي ولم يترك شاردة وواردة إلا واستغلها للحصول على أموال.

شكرا لمتابعتكم

.

المصدر السومرية نيوز

عزيز العقيلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق