صحه تطوير كائن مهجن يجمع بين الخنزير والإنسان لاستخدامه فى زراعة الأعضاء

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
.

الأحد 29 يناير 2017 12:01 مساءً تمكن باحثون من تطوير أجنة مهجنة تجمع بين الخلايا الجذعية الخاصة بكل من الإنسان والخنزير، وذلك من خلال تجربة جديدة هدفها كما أوضح القائمون على التجربة هو تطوير مجال زراعة الأعضاء.

 

وأشار الباحثون فى دراستهم التى نشرت فى مجلة (Cell) العلمية أن التجربة لا تزال فى مراحلها الأولى وفى طور النمو، موضحين أنهم قاموا بزراعة الخلايا الجذعية الخاصة بالإنسان فى أجنة الخنازير وتابعوا نموها لمدة أربعة أسابيع، ولاحظوا أن هذه الخلايا بدأت بتشكيل أنسجة العضلات لدى أجنة الخنازير.

 

وقال البروفيسور خوان كارلوس ايزبسوا بيلمونت الباحث الرئيسى فى الدراسة إن الهدف من وراء هذه التجربة هو الحصول على أنسجة وأعضاء ليتم استخدامها لمصلحة الإنسان لكننا لا نزال على بعض خطوات كبيرة من تحقيق هذا الأمر".

 

وأشارت المجلة إلى أن البحث أثار جدلا بين وجهات نظر متعددة تتساءل حول مدى أخلاقية هذا العمل، لأن هذه التجربة قد تخلق حيواناً بصفات بشرية، ومن ضمنها قد يكون الذكاء الذى يمتاز به البشر.

 

بدورهم أكد الباحثون أن هذا الأمر غير ممكن، لأن الخلايا التى تم استخدامها من الإنسان لا تتضمن الخلايا الدماغية، كما أن عدد هذه الخلايا كان قليلاً جداً، بالإضافة إلى أن الحيوان المهجن من شأنه أن يساعدهم فى معرفة تطور الأمراض لدى الإنسان ومن ثم إيجاد العلاجات المناسبة، وقد يساهم فى المستقبل فى العثور على مصدر اخر للتبرع بالأعضاء من أجل حماية الإنسان، ويحل مشكلة الأعضاء الصناعية المطورة مخبريا.

نشكر متابعتكم لموقعنا

.

المصدر اليوم السابع

ندى الساعدي
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق